هل تصدق : الطلاب فى فيتنام أكثر ذكاءً من مهندسى جوجل !

هل تصدق هذه المقولة: لو احتاجت أمريكا إلى مهندسين متخصصين فى الكمبيوتر، فلن تجدهم فى الولايات المتحدة، إنما ستجدهم داخل فيتنا. هذه الحقيقة التى قد لا يصدقها الكثيرون قالها مهندس متخصص فى الحاسبات فى شركة جوجل، اكتشف المهندس ذلك خلال رحلة قصيرة له فى فيتنام، حيث قام بزيارة المدارس الثانوية.
وجد مهندس جوجل أن طلاب المدارس الفيتناميين يتمتعون بمهارات برمجة تفوق نظراءهم الأمريكيين. وشجعه ذلك على إجراء اختبار برمجة يضم صورة لمتاهة من حوائط متقاطعة بشكل قطرى مصنوعة من أجزاء طول كل منها الجذر التربيعى للعدد أثنين. وطلب منهم فى خمسة وأربعين دقيقة حساب مساحات المناطق المغلقة، ومساحة أكبر منطقة مغلقة فيها. ويعنى النجاح فى حل هذا السؤال الـنجاح فى عملية التقدم للعمل بشركة جوجل. ليس هذا فقط بل تعنى أيضا أن من سينجح فى حل السؤال لديه نفس القدرات التى يتمتع بها طلاب الصف الحادى عشر فى فيتنام. 


من جانبه أعرب المهندس الأمريكى نيل فراسر الذى أجرى الاختبار عن دهشته الكبيرة من قيام مدارس فيتنام بتدريس علوم الحاسب للطلاب فى هذه السن التى يراها صغيرة. وعندما واصل المهندس الأمريكى بحثه، وجد أن هؤلاء الطلاب يتعرفون فى صفهم الدراسى الثالث على كيفية استخدام الويندوز، وفى الصف الرابع يتعلمون أوامر أكثر تقدما. أما طلاب الصف الحادى عشر فتلقوا من العلم ما يؤهلهم لحل هذا السؤال الذى يعرض مع أسئلة أخرى على من تتم مقابلتهم للالتحاق بجوجل.
- علوم الحاسب مرفوضة أمريكيا
وعلى الرغم من أن قرار تدريس الحاسب فى هذه السن الصغيرة، تم اتخاذه حديثا فى فيتنام، إلا أنه أنتج هذه العقول اللامعة وهو ما يجعل طلاب فيتنام أكثر تقدما عن طلاب نفس السن فى المدارس الأمريكية. وقد أثار هذا الموضوع جدلا كبيرا فى ذهن فراسر الذى استشعر ألما لتأخر تدريس علوم الحاسب فى الولايات المتحدة، وبالبحث وجد أن ذلك يعود إلى عدة أسباب، منها: انصراف المقاطعات الأمريكية عن تخصيص الموارد المالية اللازمة لتدريس الحاسب، ورغبتها فى الإبقاء على هذه الموارد لصالح تدريس المواد التقليدية. أما السبب الثانى لتراجع تدريس علوم الحاسب فى الولايات المتحدة فيعود إلى نقص المدرسين المؤهلين لتدريس علوم الكمبيوتر، أما ثالث الأسباب فيعود إلى انصراف الطلاب عن تعلم علوم الكمبيوتر. وقد نجم عن ذلك كله عاصفة من المعارضة لتدريس علوم الحاسب من قبل كل المستويات، ومن ثم لا يستطيع الطلاب الأمريكيون فى الصف الحادى عشر حل مثل هذا الاختبار الذى قام بحله الطلاب الفيتناميون. أى أنهم أكثر تأخرا عن نظرائهم الفيتنامين، بل والإستونيين.
ومن هنا أعلن المهندس الأمريكى تشاؤمه وقلقه على مستقبل الولايات المتحدة، فهناك فجوة واضحة فى هذه الدولة بين عدد الوظائف فى مجال الكمبيوتر، وعدد الطلاب المتخرجين الحاصلين على درجة علمية فى علوم الحاسب. لكن مع ذلك حاول المهندس أن يرصد بعض الضوء فى نهاية النفق بالقول بأن مسحا حديثا عن العام الأكاديمى 2011 - 2012 لاحظ أن هناك تزايدا فى نسبة الطلاب الجامعين المقبلين على دراسة علوم الحاسبات بنحو 29%.
- مصر: منظومة تفتقد لتخطيط الجيد
لكن السؤال الذى تفرضه الظروف المتشابهة فى مصر وفيتنام هو: هل يستطيع الطلاب المصريون فى الصف الثانى الثانوى الإجابة عن هذا التساؤل الذى طرحته جوجل على الطلاب الفيتناميين. والإجابة تحتاج إلى إجراء تجربة عملية نتـأكد منها من مؤشرين مهمين، أولهما: مستوى ذكاء الطالب المصرى فى ظل ظروف تنموية متشابهة. والمؤشر الآخر جدوى تدريس المقررات الخاصة بمادة الكمبيوتر فى المدارس المصرية، والتى تبدأ فى الغالب من الصف الثانى الابتدائي. لكنها تقف عند حدودها الدنيا دون تطويرها بشكل مدروس حتى الانتهاء من المرحلة الابتدائية، ليتفاجأ طلاب الشهادة الإعدادية بتدريس مقررات الفيجوال بيزيك. وأن المادة التى لم تكن تحتسب نتائجها ضمن نتائج المواد الأساسية للطالب أصبحت مادة أساسية قد ينجح فيها الطالب أو يرسب. وهنا تنشأ المشكلة إذ يفترض أن يكون الطالب مؤهلا للوصول لهذا المرحلة تدريجيا، لكن الطريقة التى كتبت بها المقررات غالبا غير مفهومة للطلبة، كما أن بعض المعلمين يفتقد للمهارات التى تؤهله لتدريس هذه المقررات بالكفاءة المطلوبة، ومن ثم لا تحظى مادة الحاسب بالاهتمام الكافى من الطلاب كما هو الحال فى الولايات المتحدة الامريكية، لكن مع ذلك فهناك اهتماما واضحا بدراسة الحاسب عند الطلاب المصريين بشكل خاص، وذلك فى صورة دورات تدريبية، خاصة تلك التى تؤهل لنيل شهادات موثقة، ومن ثم فنجاح الطالب هنا، هو نجاح قائم على توجه ورغبة شخصية وجهد فردي، وليس جزءا من منظومة متكاملة كما هو الحال فى فيتنام. {المصدر}
هل تصدق : الطلاب فى فيتنام أكثر ذكاءً من مهندسى جوجل ! مراجعة بواسطة hossam hassan في 7:03 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات :

مدعوم بواسطة technocenter4ar
جميع الحقوق محفوظة تكنو سنتر 4 عرب - مركز التكنولوجيا العربي © 2014 - 2015
Powered By Blogger , Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
close
مشاهدة افلام اونلاين